ابراهيم درويش والسبب الحقيقي وراء وفاته
ابراهيم درويش

يقوم المواطنون بالبحث عن إبراهيم درويش على محركات البحث ووسائل التواصل الاجتماعي بعد الإعلان عن وفاته يوم الاثنين 6 مايو 2024. يُعتبر إبراهيم درويش أستاذًا في العلوم السياسية والدكتوراه وخبيرًا دستوريًا. من خلال موقعنا الإخباري “ايجي بلوج نيوز”، سنوضح لكم جميع التفاصيل المتعلقة بهذا الموضوع.

ابراهيم درويش

خلال عمليات البحث الشائعة في مصر عن إبراهيم درويش، يظهر أنه أستاذ دكتور وفقيه دستوري مصري، وهو الأب الروحي للمحكمة الدستورية العليا المصرية، وكاتب نصوصها. شارك في وضع الدستور التركي الجديد في مايو 2011، ويُعرف بصانع الدساتير. تم تكريمه من قبل الولايات المتحدة ومنحه الجنسية الأمريكية الشرفية. حصل على درجة الليسانس في الحقوق من جامعة الإسكندرية، وعلى الماجستير في العلوم الإدارية والمالية من جامعة القاهرة، وحصل أيضًا على دكتوراه في الفلسفة من الولايات المتحدة.

إبراهيم درويش قدم إسهامات علمية في العربية.

  • قام إبراهيم درويش بإنشاء مدرسة متميزة في الإدارة العامة تتخصص في مجالي علم السياسة والقانون العام.
  • قام بإنشاء مدرسة متميزة لدراسة القانون الدستوري والرقابة الدستورية وربطهما بمجال علم السياسة.

وفاة إبراهيم درويش

توفي الأستاذ الدكتور إبراهيم درويش يوم أمس الاثنين الموافق 6 مايو 2024، عن عمر غير معروف، وحتى الآن لم يُكشف عن سبب الوفاة. قام عدد كبير من الأكاديميين والمثقفين في مصر والعالم العربي بالنعي لوفاة الدكتور إبراهيم درويش، الذي كان أستاذًا للعلوم السياسية وفقيهًا دستوريًا. نشر نائب رئيس جامعة القاهرة إعلانًا على صفحته على فيسبوك يعرب فيه عن حزنه العميق لوفاة هذا العالم الكبير في مجال العلم والفكر في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، الدكتور إبراهيم درويش.

قد يعجبك أيضا  من هو غازي الذيابي المرشح المحتمل لرئاسة نادي النصر السعودي ؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *