الفرق بين دقيق البر والدقيق الأسمر
الفرق بين دقيق البر والدقيق الأسمر

الفرق بين دقيق البر والدقيق الأسمر

تتضح الاختلافات بين دقيق البر والدقيق الأسمر في بعض النقاط الهامة مثل طريقة التصنيع واستخداماتهما. يُعتبر الدقيق من أهم منتجات القمح حيث يستخدم في تحضير العديد من الأطعمة والمعجنات، وعلى الرغم من وجود اختلافات بينهما، إلا أن بعض الأشخاص يطلقون على دقيق البر اسم “دقيق أسمر”.

ينصح العديد من الأطباء باستهلاك دقيق البر والدقيق الأسمر لأنهما يحتويان على مواد غذائية وبروتينات هامة للجسم. يوجد اختلافات عدة بين دقيق البر والدقيق الأسمر.

 أولًا: الدقيق الأسمر 

لفهم الفارق بين دقيق البر والدقيق الأسمر، يجب علينا معرفة أهم المعلومات عن كل نوع بشكل منفرد وسنتطرق إلى ذلك فيما يلي:

 1- خصائص الدقيق الاسمر 

  • يصنع من حبوب القمح الكاملة.
  • تتباين جزيئات الدقيق الأسمر بين الخشنة والناعمة.
  • يكون لون الدقيق الأسمر أغمق من الدقيق الأبيض.
  • يحتوي على 85% من الحبوب الأساسية.
  • يحتوي على بكلف من المواد الحبوب ولا يحتاج إلى بعض أنواع النخالة القمحية أو البذور.
  • يحتوي هذا المنتج على نسب عالية من الفيتامينات والألياف التي تعود بالفائدة على الجسم.
  • يتميز الطحين الخشن بتشكيلة حجم حبيباته.
  • يختلف في طريقة تصنيعه عن دقيق البر.

 2- استخدامات الدقيق الأسمر 

هناك العديد من الاستخدامات للدقيق الأسمر في المطبخ ويستخدم بشكل شائع من قبل متبعي النظام الغذائي، ويضاف إلى العديد من الأطعمة مثل:

  • يستخدم في صنع الكعك.
  • الصلصات.
  • المعجنات.
  • المأكولات المالحة والحلوة.
  • المخبوزات.
  • المكرونة.
  • الحلويات.
  • التوست.

 3- فوائد الدقيق الأسمر 

  • تساعد الكميات الصغيرة منه في الشعور بالشبع.
  • يحتوي على العناصر الغذائية الضرورية (الليجنانات) وهي المواد النباتية المتواجدة في الفواكه والخضروات.
  • يُحمي من الأورام السرطانية بسبب احتوائه على الجلوتين الذي يؤثر على هرمون الاستروجين الأنثوي.
  • يساهم في تقليل فرصة الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • يعمل على تقليل احتمالية الإصابة بالسكري من النوع الثاني.
  • يتم استخدامه في النظام الغذائي الصحي بسبب احتوائه على بعض المواد الغذائية بالإضافة إلى انخفاض سعراته الحرارية.
  • يقاوم الشيخوخة ويساعد على تغذية البشرة.
قد يعجبك أيضا  أهل بيشة وش يرجعون

 4- أضرار الدقيق الأسمر 

  •  يسبب اضطرابات مناعية: قد تحدث مشاكل صحية ناتجة عن تناول كميات كبيرة من الدقيق الأسمر، لذا يجب أن تكون حذرًا وتتبع الإرشادات الصحية لاستخدامه بكميات مناسبة وفقاً لتوجيهات الطبيب.
  •  حساسية الجلوتين: تظهر أعراضها على شكل انتفاخ في البطن أو تقلصاتها، ويمكن أن تتضمن الإسهال، الإمساك، زيادة في الوزن، الصداع، القولون العصبي، والشعور بوخز في الأطراف.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • عدم القدرة على امتصاص المعادن المفيدة مثل الحديد والزنك.

 ثانيًا: دقيق البر 

عندما نتحدث عن الفرق بين دقيق البر والدقيق الأسمر، نناقش الخصائص الرئيسية والاستخدامات لدقيق البر بتفصيل أكبر.الفرق بين دقيق البر والدقيق الأسمر

 1- خصائص دقيق البر 

  • يشمل كل مكونات الحبة من (القشور، والعيدان، والجذور).
  • يتم طحنه بشكل بدائي عن طريق وضعه بين حجرين وطحنه.
  • يحتوي على نسبة 12% إلى 14% من الجلوتين.
  • تم إنتاجه من القمح الأحمر الصلب.
  • يتعفن دقيق القمح الكامل أسرع من الدقيق الأبيض في الخبز بسبب احتوائه على الزيوت الكثيرة في البراعم.
  • ازدهار استخدامه في المجالات المختلفة من الحلويات والأطعمة الشهيرة.
  • تحتوي دقيق البر على مجموعة متنوعة من الفيتامينات المفيدة.
  • تتنوع أنواع دقيق البر بين الناعم والخشن.
  • يتم استخراج الجلوتين من الطحين، وهو مادة لزجة تأتي من دقيق القمح، عند غسل المنتجات المصنوعة منه.
  • يعرف باسم الدقيق اللين إذا كانت نسبة الجلوتين فيه منخفضة.
  • يسمى هذا النوع من الدقيق صلب وقوي إذا كان به نسبة عالية من الجلوتين.
  • يتميز دقيق البر بثقله عن الدقيق الأبيض بفضل وجود النخالة التي تمنع تكون الجلوتين.
  • الجلوتين الدقي يسبب اتصاق العجين وفقدان السيطرة عليها مع زيادة نسبة البروتين في الدقيق المستخدم.

 2- استخدامات دقيق البر 

يستخدم دقيق البر في العديد من التطبيقات في صناعة الحلويات والأطعمة المتنوعة ذات القيمة الغذائية العالية لصحة الإنسان، نظرًا لاحتوائه على جميع عناصر الحبوب، مثل:

  • خبز البر.
  • البسكويت.
  • البيتزا.
  • الكيك وغيرها من المنتجات.
قد يعجبك أيضا  قبيلة العميري

 3- فوائد دقيق البر 

  • يمنع الإصابة بالسمنة ومرض السكر من خلال تحويل الطعام إلى جلوكوز والحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم.
  • بالرغم من اختلاف الدقيق الأبيض والدقيق الأسمر، إلا أن كلاهما يحتوي على فوائد غذائية هامة.

 ثالثًا: الدقيق الأبيض 

بعد فهم الاختلاف بين الدقيق الأبيض والدقيق الأسمر وتحديد أهم المعلومات حول كل نوع، سنتحدث الآن عن النوع الأكثر شهرة عالميًا وهو الدقيق الأبيض، لنعم الجميع بالمعلومات الضرورية لتمكين المستهلك من مقارنة بين الثلاثة.

 1- خصائص الدقيق الأبيض 

يحتوي دقيق القمح الأبيض على 75% من الحبوب الأساسية وتمت إزالة بعض النخالة وجنين القمح. يُعتبر دقيق القمح الأبيض من أنواع الدقيق غير المفيد بسبب فقدانه للألياف والمواد الغذائية الأساسية اللازمة لصحة الإنسان، مما يؤدي إلى حدوث أضرار كثيرة.

  • يتسبب في مشاكل في الهضم عند تناوله:بسبب عدم وجود الألياف الغذائية الضرورية التي تحتاجها الجسم.
  •  يحتوي على مكونات ضارة: الإضافات التي تحتوي على مادة السيستين في المعجنات والمخبوزات تحتوي على مواد ضارة وغير مفيدة للجسم البشري.
  • تسارع انتشار أمراض السكري والقلبتؤدي الكربوهيدرات إلى زيادة مستوى مقاومة الأنسولين.
  •  سهولة التعرض إلى الالتهابات: أظهرت الأبحاث والفحوصات أن تناول الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من السكر قد يزيد من احتمالية الإصابة بالتهابات.
  •  التعرض إلى زيادة الوزن: نظرًا لعدم توفر الألياف التي تعطي الإحساس بالشبع، يُفضل استخدام أنواع أُخرى من الدقيق مثل دقيق القمح الكامل بسبب فوائده المتعددة المذكورة سابقًا، أو دقيق الشوفان.

تتنوع أنواع الدقيق المستخدمة في صناعة الطعام، ويهتم أتباع النظام الغذائي بتحديد الوجبات المناسبة للنظام الغذائي، من ضمنها الدقيق بشكل خاص لأنه يستخدم في العديد من المنتجات الغذائية، ولهذا ينصح الأطباء بإستخدام الدقيق الأسمر بدلاً من الدقيق الأبيض.

قد يعجبك أيضا  عيد ميلاد ابن اختي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *