خطة إزالة الأحياء العشوائية في الرياض 1445 تأتي على هذا النحو
خطة إزالة الأحياء العشوائية في الرياض 1445 تأتي على هذا النحو

أصدرت السلطات المختصة في مدينة الرياض توضيحات بخصوص خطتها للإزالة لعام 1445، التي تبين لسكان العاصمة الأحياء التي سيتم القضاء عليها ضمن خطة القضاء على المناطق العشوائية. وتهدف الخطة لتجديد وتحسين الواجهة الحضارية لتلك المناطق التي تعاني من نقص في الخدمات الأساسية والتجهيزات العامة، وذلك لوجود مباني تهدد بالانهيار بسبب عدم استيفائها للمقاييس المتعارف عليها للأمن والسلامة.

مشاريع الرياض 1445

يُعد مشروع تجديد مركز العاصمة السعودية الرياض من المبادرات التطويرية البارزة التي تتخذها الحكومة للسير قدمًا نحو تحقيق رؤية البلاد لعام 2030. يركز المشروع على إعادة تأهيل المناطق الغير نظامية والأحياء المتدنية، بتحويلها إلى نماذج عمرانية متقدمة توفر مستويات معيشة أفضل. يستهدف المشروع تزويد تلك الأحياء بمرافق عامة وخدمات أساسية كالكهرباء والماء والإنترنت والغاز، إضافة إلى تسهيل الطرق وأمور أخرى متنوعة، فضلًا عن العمل على إعادة تشكيل المباني حتى تتوافق مع المعايير العصرية للعمران المتطور. ويسعى المشروع كذلك إلى تعزيز البنية التحتية المتينة ومباشرة تنفيذ مجموعة من المشاريع التنموية الحديثة الرامية إلى رفع الوضع الاقتصادي للمدينة ودعم النمو المستدام.

كم حي عليه إزاله في الرياض؟

عمدت الأمانة العامة إلى تأسيس فريق عمل هندسي متمرس لتحري المواضع الجغرافية والحواضر التي تتطلب إزالة مبانيها وإعادة هندستها وتجديدها. وقد كشفت الأمانة عن قائمة بأحياء مدينة الرياض الواقعة في المركز التي سوف يتم هدمها تمهيدًا لتطويرها وهندستها من جديد، مشيرةً إلى أبرز هذه الأحياء.

  • حي النسيم.
  • حي السليز.
  • حي النخيل.
  • حي المروج.
  • حي الملز.

تابع المزيد:

خطة الازالة في الرياض 1445

أفادت السلطات المحلية في العاصمة الرياض بشروعها في تطبيق خطة لتطهير المدينة من المناطق الفوضوية، من خلال مبادرة هدم هذه المناطق وإزالتها. هذا وقد تم تزويد الجمهور بخريطة رقمية تفصيلية تبين المواقع المستهدفة للهدم والإزالة، إلى جانب معلومات شاملة عن المخطط الخاص بإزالة هذه الأحياء لعام 1445 هجريًا. ستشهد هذه المبادرة إخلاء حي ابن شريم بأكمله والعمل على إعادة تأهيله وتجهيزه بجميع الخدمات الضرورية مثل الكهرباء والمياه. الهدف من ذلك هو تحويل هذا الحي إلى مكان سكني نابض بالحياة يحترم معايير الأمان والسلامة من خلال تحسين البنية التحتية.

من المخطط أيضاً إعادة تأهيل منطقة الغنمية مع إزالة الأبنية الملحِقة التي باتت على حافة الانهيار، وإعداد الممرات والشوارع لجعل الوصول إلى المناطق القريبة أكثر يسراً، بالإضافة إلى تعزيز حركة المرور والتقليل من مشكلات الطرق. يمكنك الاعتماد على محركات البحث وأدوات تنقل وتصغير الخرائط المتاحة لمعرفة ما إذا كان منزلك ضمن المناطق المُخصصة للهدم.