معنى اسم روح في قاموس معاني الأسماء
معنى اسم روح في قاموس معاني الأسماء

معنى اسم روح

روح هو اسم شخصي وعائلي للذكور، وقد تم اشتقاق معانيه من النصوص الموجودة في القرآن الحكيم. الوحي جبرائيل هو رمز للرحمة، ويحمل جوهر الروحانية، وروح الإنسان ومرافقه في الحياة. وهو الروح القدس الذي ذكر في القرآن الكريم، حيث يقول الله في الآية: “وهكذا ألهمناك بإلهام من إرادتنا” [سورة الشورى: الآية ٥٢]، وكذلك يقول: “يُرسِل الملائكة بالإلهام من قضائه إلى من يختار من عباده”، وهنا “بالروح” تعني بالوحي، ومنه جاء القرآن. إن الكلمة الأصلية “روح” تأتي من أصل عربي.

  عن اسم روح 

هذه التسمية هي واحدة من الأسماء الأنثوية العديدة التي تم اعتمادها حديثًا، إلا أنه لا يكثر استخدامها على الرغم من أن الاسم ذو جمال وألق فريد. اسم عربي يُعتبر اسم “روح” من الأسماء التي تحظى بإعجاب عدد كبير من الناس لما له من صفات دينية مُفضلة، ورغم كونه اسماً غير شائع ويتميز بقلة استخدامه، إلا أنه يتسم بالبساطة وسلاسة اللفظ والكتابة. في هذا المقال، سنتطرق إلى مزيد من التفاصيل حول معاني اسم “روح”.

  اسم روح مذكر أم مؤنث؟ 

قبل الغوص في تفاصيل متعلقة بالاسم “روح”، من المهم الإشارة إلى أن هذا الاسم، رغم شهرته في اللغة العربية، ليس مألوفًا كاسم شخصي أو لم يكن مستعملاً كذلك حتى هذا الوقت، وذلك حسب ما ذكرته موسوعات معاني الأسماء.

يُعتبر هذا الاسم من الأسماء الشخصية التي تُطلق على الذكور؛ بيد أن هناك من يستعمله أحياناً لتسمية الإناث، إذ يُمكن استخدامه للجنسين وفق شروط خاصة. بمعنى آخر، اسم “روح” هو اسم شخصي يمكن أن يكون ذكرياً أو أنثوياً، لكن من الأفضل والأدق أن يُستخدم في إطار التسمية الذكورية.

  معنى اسم روح بالتفصيل 

مفهوم اسم “روح” واضح دون الحاجة إلى شرح تفصيلي، إذ أن الاسم نفسه ينقل معناه بوضوح من خلال صياغته ونطقه. الروح تعتبر أحد الألغاز الإلهية العظيمة التي بقوتها يستمر الإنسان في الحياة، ومتى ما غادرت الجسد، يحدث الموت على الفور.

يُذكر أن الفرد الحيوي يتحلى بروح تشهد على زخمه وحيويته وهو معروف بذلك. المَلَك جبريل تحت مسمى “الروح القدس”، فقد أُوكِل بمهمة توصيل الرسائل الإلهية إلى كافة النبيين، ابتداءً من أبي الأنبياء، إبراهيم، وانتهاءً بسيد الخاتمين “محمد بن عبدالله”، صلى الله عليه وسلم.

  أصل التسمية باسم روح ( معنى اسم روح )

ليس من الضروري تأكيد أن تسمية “روح” مستقاة من اللغة العربية، فقد ذُكر ذلك مسبقًا في النصوص السابقة. كما أن الكلمة متداولة بوضوح في اللغة العربية. يُشار إليها أيضًا في القرآن الكريم، حيث تكرر ذكر “روح” في آياته مرات عدة.

يُشار إلى الذين في آية 52 من سورة الشورى حيث يقول الله عز وجل: “وهكذا ألهمناك برسالة من قضائنا”، وكذلك في العبارة القرآنية: “يُرسل الملائكة بالوحي من قراره إلى من يرغب من عباده” والتي تجدها في الآية الثانية من سورة النحل.

  صفات حامل اسم روح 

الفرد الذي يُعرف بلقب روح يتمتع بمجموعة خصائص متصلة اتصالاً شديدًا بذلك الاسم، والذي يُحتمل من خلاله التعرف على تلك الخصائص.

  • شخص هادئ الطباع ورفيع الخلق.
  • شخص يكتسب مودة الناس حوله بفضل استعداده الدائم لتقديم المعونة وطباعه اللطيفة التي يظهرها مع الجميع.
  • إنسان يُفضّل الأماكن الساكنة التي تتسم بالهدوء وتبتعد عن الصخب والاكتظاظ.

  اسم روح مركب بالإضافة 

لقد نوهنا في وقت سابق إلى أنه بإمكاننا استعمال اسم “روح” كاسم خاص أنثوي، لكن يشترط لذلك أمر معين هو أن يكون الاسم مزدوجاً، ويبرز هذا الشرط من خلال أن بعض العرب قد اختاروا توسيع اسم “روح” عبر إلحاقه بـ”الفؤاد” ليتشكل بذلك الاسم الكامل “روح الفؤاد”، الذي يُرمز به إلى الحبيبة التي تسكن القلب أو الأنثى التي تُنعش قلب شخص ما بحبها.

  حكم اسم روح في الإسلام 

توجد أسماء كثيرة لا تتوافق مع مقررات الشريعة الإسلامية في التسمية، ومع ذلك، لا يندرج اسم “روح” ضمن هذه الفئة لأنه لا يتضمن معنى ينطوي على الشرك بالله أو عقائد مغلوطة. ليس هناك أي مانع من اختيار اسم “روح” ولا تحديات شرعية تحظر ذلك الاختيار، كما أنه لا يطلب التبجيل أو الإطراء المبالغ فيه.

 شاهد المزيد :-

معنى اسم روح